www.alkader.net الموقع الرئيسي
اهلا وسهلا بك في المنتدى من فضل قم بالتسجيل

جيش رجال الطريقة النقشبندية قصف مقر للعدو الأمريكي 2012-6-22

اذهب الى الأسفل

جيش رجال الطريقة النقشبندية قصف مقر للعدو الأمريكي 2012-6-22

مُساهمة من طرف ألباشق النقشبندي في الثلاثاء يونيو 26, 2012 2:18 pm










قصف مقر للعدو الأمريكي بصاروخ الحق


قاطع غرب التأميم



القيادة العليا للجهاد والتحرير
جيش رجال الطريقة النقشبندية
قاطع غرب التأميم
قصف مقر للعدو الأمريكي بصاروخ الحق
سرية الإسناد/الفوج الثاني/ل108
بتاريخ
2012-6-22

للتحميل

http://archive.org/download/archivenkshiarmy22-6-2012/22-6-2012.wmv


للتحميل

mediafire.com ?q2nhvb1ux5fn4d7


للمشاهدة المباشرة

https://www.youtube.com/watch?v=MXzbwXui85w&feature=youtu.be


*********************************

وللأطلاع على جميع المقالات الدينية والسياسية والعسكرية والثقافية والفكرية يرجى زيارة الموقع الرسمي للمجلة النقشبندية

http://www.nkshabandmgz.com


لمتابعة آخر اخبار جيش رجال الطريقة النقشبندية - الصفحة الرسمية على الفيس بوك

http://www.facebook.com/Alnakshabandia.OfficialPage

الموقع الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية

http://alnakshabandia.net
avatar
ألباشق النقشبندي
عضو جديد
عضو جديد

المساهمات : 357
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جيش رجال الطريقة النقشبندية قصف مقر للعدو الأمريكي 2012-6-22

مُساهمة من طرف المحب99 في السبت يونيو 30, 2012 3:59 pm


هكذا تكون عزائم الرجال في تحرير اوطانهم من كل غازي ومحتل ، لا ينتظرون ان تكون لهم عُدة كعدَتهم ولا عدد كعددهم .
فبوركتم يا جيش رجال النقشبندية على هذا الثبات في ساحة المعركة ، والثبات في الموقف والعقيدة والجهاد والاصرار على طرد المحتل لتحرير العراق من دنس الاحتلال الامريكي واذنابهم من الصفويين والمتخاذلين .
ليرجع العراق العظيم الى هيبته ومكانته بين دول المنطقة والعالم ان شاء الله ، بعد ان سلبت سيادته واصبح بيد العملاء الذين هم اداة للمحتل يُحركوهم متى يشاؤون وكيفما يشاؤون .
avatar
المحب99
عضو جديد
عضو جديد

المساهمات : 185
تاريخ التسجيل : 02/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى